العيادات الافتراضية

furniture, table, chairs

العيادات الافتراضية.. كيف تصبح البديل الآمن والسريع في زمن كورونا ؟

أكيد كل طبيب شعر بأثار انتشار فيروس كورونا المستجد. ممكن يكون سبب مخاوف كثيرة من تفشي العدوى بالعيادات و المستشفيات و بمراكز تقديم الخدمة الطبية، سواء للاطباء او سبب خوف للمرضي من زيارة عياده الطبيب و خصوصا للحالات الغير معديه مثل التغذية العلاجيه او التجميل.

ده دفع العديد من الأطباء لعلاج مرضاهم عن بُعد عبر عيادات افتراضية. من خلال هذه العيادات الافتراضيه استطاع الأطباء مساعدة المرضى الذين يعانون أمراضاً مختلفة ولا يستطيعون التردد على العيادات الطبية لخوفهم من الإصابة بالفيروس. يمكن للطبيب أن يستقبل أسئلة واستسفارات المرضى عبر العيادة الافتراضية طوال اليوم، والرد عليها في الوقت والمكان اللي يناسب الطبيب.

طبعا لازم أي عياده يكون فيها سكرتاريه تقوم بتنظيم المرضي و تحصيل مقابل الخدمة الطبيه. لكن في حالة العيادات الافتراضيه كل ده بيتم بصوره أوتوماتيكيه عن طريق برامج وأنظمة متخصصه. البرامج دي بتقوم بتنظيم جلسات الاستشاره الطبيه و برامج اخري بتدير المحافظ الالكترونية للطبيب و للمرضي و ضمان تحويل الفلوس من حساب المريض للطبيب.

زي أي عياده لازم يكون للطبيب تحكم كامل في مجريات الاستشارة الطبيه، زي ان الطبيب يمكن يعتذر عن الكشف او ممكن يرد او يرجع الكشف للمريض. وكمان مهم انه يقدر ينهي جلسة الاستشارة الطبيه حسب رؤيته او ينتظر ان المريض يرسل للطبيب نتائج تحاليل أو أشعات

لكن بعض الحالات تحتاج فحصاً سريرياً مباشرا ولا يمكن معها وضع روشتة علاج عبر التواصل الافتراضي. الحالات دي ممكن تستخدم الأنظمة دي لحجز موعد للكشف او زيارة منزليه مع الطبيب مدفوعه مقدما الكترونيا. كمان ممكن الطبيب يتابع بعد الكشف عن بعد عن طريق العيادة الافتراضيه

من أكتر التخصصات الطبيه اللي تطورت في الفترة الماضيه عشان تواكب التطور في الظروف الحاليه هي تخصصات التغذيه العلاجيه و الجلديه و أخصائي العلاج الطبيعي.

الأطباء في التخصصات دي بيقدر إنه يستقبل العديد من الحالات المرضية يومياً عبر تطبيق “واتساب”، وبناء على تشخيص المريض يوضع له ورشتة علاجية سواء كانت تدريبات علاجية أو أدوية يتم تناولها أو أنظمة غذائية.

ولكن الطريقه دي ليها عيوب كبيره، منها أن مفيش طريقه سهله و مضمونه و غير محرجه تمكن الطبيب من تحصيل مقابل الخدمة الطبيه، خصوصا ان التواصل بيكون مع الطبيب مباشرة، ومفيش سكرتاريه تقوم بالدور ده.

كمان الطبيب ليس له سيطره علي مجريات الاستشاره، و يقدر المريض يتواصل مع الطبيب بصورة مفتوحه بدون حدود واضحه لوقت الاستشاره الطبيه.

ده خلي شركات تطور أنظمة مخصصه لحل هذه المشكله، و كمان تضع الطبيب في بؤرة اهتمامها و توفر للطبيب الوسائل التكنولوجيه اللي تساعده في مساعدة مرضاه و تقديم خدمة مميزه من خلال عيادته أو المراكز الطبيه.

واحده من أهم هذه الشركات بتقدم خدماتها من خلال برنامج المختص اللي بيقدم الخدمات دي وأكثر . الخدمات دي بتتقدم من خلال:

– برنامج سهل بسمح للطبيب أنه يستقبل الاستشارات و التواصل مع مرضاه بصورة شبيهه ببرنامج الواتساب الشهير
– يتيح للمرضي 7 وسائل دفع مختلفه لتحصيل مقابل الخدمة الطبيه مثل بطاقات الائتمان و الفيزا و منافذ فوري و منافذ أمان و غيرها …
– الطبيب له سيطره كامله علي مجريات الاستشارة الطبيه من أول قبول او رفض الاستشاره، و التحكم في وقت انهاء الاستشاره و أمكانيه الغاء الاستشارة و رد المبلغ للمريض في أي وقت
– يمكن للطبيب مراجعه الاستشارات السابقه علي البرنامج لمراجعه التاريخ المرضي للمريض.

لو عايز تعرف أكتر عن ازاي تفتح عيادتك الافتراضيه لمرضاك.
لو عايز تستقبل استشارات مدفوعه مقدما من مرضاك في مجال تخصصك
لو عايز تسبق العيادات والمراكز الطبيه الاخري و تقدم خدمات طبيه مميزه
لو عايز تزود قاعدة عملائك و تقدم خدمة طبيه لمناطق بعيده عنك
لو عايز تنضم لفريق برنامج المختص

اعرف أكتر www.RemedyQuestLtd.com

Leave a Comment

English